الأسرة والمجتمع

مميزات سن الأربعين ومشاكلة

وهنا نتناول موضوع ما بعد سن الأربعين واعتقد ان الموضوع في غاية الأهمية عند الناس والعلماء والمجتمع وخصيصا عند السيدات يقولون ان هذا سن اليأس ورجال عند سن الأربعين يرجعون أطفال مرة أخرى او مراهقة متأخرة ولكن كلها اقاويل لا يوجد شيء محدد إذا كانت صح ام خطأ ونتكلم عن ما هي مشاكل ومميزات سن الأربعين عند الرجال والنساء.

سن الأربعين تحديدا هو السن المعين الذي ذكر في القرآن الكريم في الآية الكريمة ” وبلغ الأربعين” فبعض علماء الدين انه سن قبول التوبة وبعدها لا يوجد توبة وهذا خطأ لان التوبة مقبولة الى اخر يوم واخر دقيقة في حياة الانسان وهذه اراء مختلفة ومتباينة ويأخذ الرأي الذي يتلاءم معه ويناسبه او الاصح سن الأربعين دائما عليها تركيز من العلماء لأنه بداية سن الشيخوخة ونهاية سن الشباب وهذا علميا نهاية سن الشباب أربعين وبداية سن الشيخوخة بعد الأربعين ودائما عندنا في سن الأربعين في الكثير والكثير من المشاعر المختلطة علميا يكون في هرمون التستروسين واحد من كل عشرة رجال الهرمون يقل عنده وهذا الهرمون مسئول عن الذكورة وهرمونات الذكورة العلاقات البناء الجسدي الرغبات اذا كان واحد من كل عشرة الهرمون يقل بالتالي يحصل نوع من أنواع الإحباط والاضطراب والاكتئاب ويبدا يجلس لوحده ويفكر في انه فاشل او ناجح ويزيد أيضا مع الناس العاملة من صغرها متحملة للمسئولية وأيضا السيدات يبدأ يقل ويبدا الاضطرابات وتؤثر على نفسيتها اذا كانت مرتبطة بعلاقة إنسانية  وقوية فيها واساسها الإخلاص والحنان والاهتمام مع الزوج او العكس الزوج مرتبط مع الزوجة بالإخلاص والحنان والاهتمام نجد ان مرحلة الأربعين والخمسين والستين كلها معدية بدون أي مشاكل لأنها لا ترتبط بالسن او بالشكل لأنها هذه من الأخطاء الشائعة التي نشئنا عليها حتى موضوع الأربعين واخد سمعه ان الرجل طالما تخطى سن الأربعين اذا يرتدي الملابس الملائمة لهذا السن ولكن الأربعين ليس بالسن الكبير الذي يرتدي على حسبه وهنا نربط ما بين المظهر والجوهر مشكلة الأربعين الأساسية في الجوهر وليس المظهر مشكلة الأربعين ان الرجل يبدا يشعر بانه عبارة عن بنك متنقل فيبدا يرى ان كثير من الأدوار الاجتماعية الذي يقوم بها الاب او الزوج انحسبت منه بالتالي يكون بداخله فراغ واحيانا مع سن الأربعين فقدان الاحبة بمعنى يبدا والده يتوفى او والدته وأيضا عند الزوجة يبدا بالتفكير ويصل الى مرحلة الإحباط وان أي شيء مرتبط بهرمون سواء هرمون الذكورة او الانوثة دائما تفعل معنا مشاكل احباط واكتئاب بدون قصد والحل هنا اما المتابعة مع طبيب بهرمونات تعوضيه او تغير السلوكي بمعنى تغير حياتي او الاستجابة لها وارى الجديد بها ومشاكل الأربعين أيضا تبدا اذا كان في مشاكل أساسية ما بين الزوجين ابتعاد لا يوجد ما بينهم أشياء متشاركة كثيرا لا يوجد تفاهم بالتالي تكثر كثيرا في الأربعين وان أيضا وسائل السوشيال ميديا زادت من الجفاء بين الزوجين ولم يوجد تواصل صوتي وهذا حدث نوع من أنواع الابتعاد او الجفاء بين الزوجين وهذه ليست بحياة وهنا ممكن ان يكون الانسان يمر به سنوات بدون عواصف اكيد ممكن اذا كان هذا الانسان عاقل مخلص لنفسه واحترامه لنفسه واحترامه للمحيطين ولا يوجد شيء من الانانية لديه ويجب ان يدرك انه لا يأخذ كل شيء وأيضا الرجل لا يجذبه الشكل لان لابد ان يكون هناك نوع من أنواع الاهتمام والود والحنان والتعاطف ونفس الشيء مع المرأة انها تريد الاحترام والأمان اهم من المال.

اظهر المزيد
إغلاق